مملكة الشيخ التزنيتي الروحانية
اهلاوسهلا ومرحبا بكم زوار مملكة الشيخ التزنيتي العظمى نطلب منكم التسجيل والمشاركة بمواضيعكم وردودكم وشكرا لكم

مملكة الشيخ التزنيتي الروحانية

مملكة الشيخ التزنيتي الروحانية =مخطوطات =علاج سحر الربط = علاج السحر = علاج المس = علاج العين = مجربات روحانية =الرقية النبوية الشرعية عبر السكايب= السكايب chebli37
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 اجعل لك مدخر لحسناتك

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو اقبال
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

تاريخ التسجيل : 23/01/2013

مُساهمةموضوع: اجعل لك مدخر لحسناتك   السبت 20 أبريل 2013, 10:10

بسم الله الرحمن الرحيم
===========
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
================
أجعل لك مدخر لحسناتك

مَدخَـل
مِن مَبدَأ
(فَمَن يَعمَـل مِثقَـال ذَرَّةٍ خَيّراً يَرَه )
أَحبَبْتُ هُنَـآ أَن أُقدّمَ لَكُـم أَفكَاْراً سَهلَة وَبَسِيطَة للعَمَـلِ الصَالِحِ
اِقرَأُوا وشَارِكُونَـا أَفكَارُكُم واقتِرَاحَاتُكُم ، وَ لا تَستَصغِرُوا أَيّ عَمَلٍ صَالِحٍ ، فَهِي عِندَ الله بِحَجمِ السَمَاءِ ، وثَوَابُهَـا الجَنَّة
وأَيُّ ثَوَابٍ أَعظَمُ مِن ذَلِكَ !

الفِكرَةُ الأُولَـى

تَبَرَّع !

قَالَ اللهُ تَعَالَى:
(وَإِنْ كَانَ ذُو عُسْرَةٍ فَنَظِرَةٌ إِلَى مَيْسَرَةٍ وَأَنْ تَصَدَّقُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ)
هَل تَملِكُ كُتُبـاً قَدِيمَة لَم تَعُد بِحَاجَةٍ لَهَـآ ؟
هَل مَكتَبَتُكَ مُكتَضّـة بِالكُتُب التِي لَم تَعُد بِحَاجَةٍ لَهَا ؟
إِذاً هَا هِي فُرصَةُ العَمِلِ الصَالِح تَنتَظِرُكَ ، وَفِي مُتنَاوَلِ يَدِكَ ، فَلِمَ لَا تُجرِّب أَن تَتَبَـرَّع !
وَعَقِبَ ذَلك أَخبِرنَـآ بِشُعُورِكَ وَأَنتَ تَرَى الإِبتِسَامَة تَشِعُّ مِن وُجُوهِهِم .
لِتَكن لَكَ خَبِيئَة مِن عَمَلٍ صَالِح :
اطلُب مِن أَصدِقَائِكَ مُشَارَكَتَكَ العَمَل الصَالِح ، جَمّعُوا الكُتُبَ القَدِيمَة ، وأَقِيمُوا مَعرضاً بَسِيطاً تَدعُونَ فِيه الأَصدِقَاء والجِيرَان
وَ أُولئِكَ الذِينَ أَوضَاعُهُم المَادِيّة صَعبَة بَعضَ الشَيء ، واترُكُوا لَهُم حُريّة انتِقَاء مَا يَستَهوِيهِم مِن كُتُب .

الفِكرَةُ الثَانِيَة
سَامِح !
جَمِيعُكُم يَعرِف قِصَةَ الرَسُولٍ صَلَى اللهُ عَليهِ وَسَلّم مَعَ جَارِهِ اليَهُودِيّ ، الذِي كَانَ يُلقِي القَاذُورَاتِ عِندَ بَابِهِ صَلَى اللهُ عَليهِ وَسَلّم
وعِندَمَا فَقدَ النَبِي القَاذُورَاتِ يَوماً مَا عَلمَ بِأَنّ جَارَه قَد أُصِيبَ بِمكرُوهٍ ، فَذَهَبَ يَسأَلُ عَنهُ ، فَعَرِف بِأَنَه مَرِيضٌ ، فَعَادَهُ عَلَى سَرِيرِ المَرض .
( وَإِنكَ لَعَلَـى خُلُقٍ عَظِيمٍ )

هَا هُوَ النَبِي الكَرِيم أَعظَم مِثَال فِي تَارِيخِ الأُمَّة عَلَى التَسَامُح
وَمِن المَوقِف السَابِق نَستَشِفُّ بِأَنَه كَانَ مُتَسَامِحاً حَتَى مَعَ غَيرِ المُسلِمِينَ
فِلِمَ لَا نَجعَـل الحَبِيبَ قُدوَتَنَا فِي أَبسَطِ الأُمُورِ وَ أَهوَنِهَا ؟
هَل حَدَث وَأَن تَخَاصَمتَ مَع أَخٍ أَو صَدِيقٍ أَو قَريبٍ لَكَ يَوماً مَا ؟ وَهَـل انقَطَع حَبلُ الوَصلِ بَينَكُمَـا مُنذُ زَمن ؟
إِذاً لِمَ لا تُبَادِر مِن هَذَهِ اللحَظَة للتَسَامُح ! حَتَى لَو لَم تَكُنِ المُخطِئ
فَالنَبِي صَلَى اللهُ عَليهِ وَسَلّم يَقُول :
( وَخَيرُكُمَا الذِي يَبدَأُ بِالسَلامِ )
لِتَكن لَكَ خَبِيئَة مِن عَمَلٍ صَالِح :
فَـ امسِك هَاتِفَكَ ، وابعَث رَسَائِل نَصِيّة لِكل مَن تَخَاصمتَ مَعهُ ذاتَ يَوم ، أَخبِرهُ كَم أَنتَ مُشتَاقٌ لَهُ ، وَتَفتَقِد وُجُودَهُ فِي حَيَاتِكَ .

الفِكرَةُ الثَالِثَة
تَوَاصَل !

قَالَ اللهُ تَعَالَى:
( إِنَّ اللهَ يَأمُرُ بِالعَدلِ والإِحسَانِ وَ إِيتَاءِ ذِي القُرْبَـى )
صَدَقَ اللهُ العَظِيم
التَوَاصُل مَع الأَهلِ وَ الأَقَارِب ، كُلُنَـا نَعرِف فَضلُهُ وثَوَابُهُ عِندَ الله
اخوَانِي .. أَخوَاتِي :
مَتَى آخِرَ مَـرَةٍ زُرتَ فِيهَا أَعمَامَكَ وخَوالِكَ ؟
مُنذُ شَهر ! شَهرين ! سَنة .... ثَلاث !
أَجزِمُ بِأَن أَكثَرَنَـا هَجَـر زِيَارَاتِ الأَقَارِب بِحُجَّـة الإنشِغَال بِالدِرَاسَة أَوِ العَمَـل
فَـ لِمَاذَا لَا نَستَبدِل جَلسَاتُنَا مَعَ الأَصدَقَاء بِزِيَارَات نَقطَعُهَـا لتَفَقُّد أَحوَال أَهَالِينَـا وَ أَقَارِبِنَـا !
وَلِمَ لَا نَحَثُّ والِدَينَا للزِيَارَة إِن كَانُوا هُم كَذَلِكَ لا يَهتَمُونَ بِصِلَةِ الرَحمِ !
لِتَكن لَكَ خَبِيئَة مِن عَمَلٍ صَالِح :
فَـ لِنَضَـع خُطّـة لزِيَارَة الأَقَارِب عَمّا قَريِب ، وكَم هُو جَمِيل أَن نَأخُذ مَعنَا هَدَايَا بَسِيطَة تُعبِّر عَن مَعزّتِهِم فِي قُلُوبِنَا .

الفِكرَةُ الرَابِعَة
كُنْ دَاعِياً !
الدَعوَة إِلَى الله جُزءٌ مِن سُلُوكِنَا اليَومِي ، فِي البَيت ، العَمل ، الجَامِعَة ، الشَارِع ، وفِي جَمِيعِ أَحوَالِنَـآ
قَالَ اللهُ تَعَالَى:
(وَمَن أَحسَنُ قَولاً مِمَن دَعَا إِلَى الله وَ عَمِل صَالِحاً وَ قَالَ إِنَنِي مِنَ المُسلِمينَ)
وَمِن أَعظَم وَسَائِلُ الدَعوَةِ إِلَى الله
( الثَبَات عَلَى القِيَم والأَخلاق )
فَالطَبِيبُ يَدعُو الله مِن خَلَا تَعَامُلِهِ مَع مَرضَاه ، واتْقَانِهِ لِعَمَلِهِ وَ إِخلَاصِهِ فِيهِ ، فَيبدُو بِالصُورَةِ المُشَرِّفَةِ للطَبِيبُ المُسلِم
وَ المُعلّم كَذَلِكَ ، والأَب يُعلّم أبنَاءُهُ الإٍسلَامِ مِن خِلَال أَخلَاقِهِ وَسُلُوكِيَاتِه فِي التَعَامُل .
لِتَكن لَكَ خَبِيئَة مِن عَمَلٍ صَالِح :
حَسّن سُلُوكِيَاتِك فِي كُلّ مَكان ، حَتَى إِن كُنتَ هُنَـآ فِي مملكة كنوز الاسرار، ابدُو بِصُورَة المُسلِم الغَيُور عَلَى دِينِهِ
ولنُحَـاول جَذب أَكبَر عَدد مُمكِن مِن الأَشخَاص إِلينَا مِن خِلَال تَعَامُلاتِنَـا

مَخـرج
لِتَكن لَكَ خَبِيئَةٌ مِن عَمَلٍ صَالِح
واقتَرح بِنَفسِكَ أَفكَاراً لِصِنَاعَةِ العَمَلِ الصَالِح الذِي سَيكُونُ زَادَكَ الذِي تَلقَى بِهِ الله
جَمِيعُنَا بِدَاخِلُنا بُذُور ، بِحَاجَة لِمَن يَسقِيهَـا ، فَتنمُـو لِتَصِـلَ السَمَـاء .
والسلام عليكم
مع تحيات ابو اقبال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اجعل لك مدخر لحسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة الشيخ التزنيتي الروحانية :: منتدى اسلامي عام-
انتقل الى: