مملكة الشيخ التزنيتي الروحانية
اهلاوسهلا ومرحبا بكم زوار مملكة الشيخ التزنيتي العظمى نطلب منكم التسجيل والمشاركة بمواضيعكم وردودكم وشكرا لكم

مملكة الشيخ التزنيتي الروحانية

مملكة الشيخ التزنيتي الروحانية =مخطوطات =علاج سحر الربط = علاج السحر = علاج المس = علاج العين = مجربات روحانية =الرقية النبوية الشرعية عبر السكايب= السكايب chebli37
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
احاديث نبوية عن التسامح ;بعث الله محمداً صلى الله عليه وسلم بهذا الدين القويم الذي أكمله، وهذه الشريعة السمحة التي أتمها ورضيها لعباده المؤمنين، وجعلهم أمة وسطاً، فكانت الوسطية لهذه الأمة خصيصة من بين سائر الأمم ميزها الله تعالى بها فقال تعالى {وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِّتَكُونُواْ شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا }(143) سورة البقرة، فهي أمة العدل والاعتدال التي تشهد في الدنيا والآخرة على كل انحراف يميناً أو شمالاً عن خط الوسط المستقيم، ولقد كان من مقتضيات هذه الوسطية التي رضيها الله تعالى لهذه الأمة اتصافها بكل صفات الخير والنبل والعطاء للإنسانية جمعاء، وكان من أبرز تلك الصفات (العدل، والتسامح، والمحبة، والإخاء، والرحمة، والإنصاف).. لقد جاء الإسلام بالحب والتسامح، والصفح، وحسن التعايش مع كافة البشر، ووطد في نفوس أبنائه عدداً من المفاهيم والأسس من أجل ترسيخ هذا الخلق العظيم ليكون معها وحدة متينة من الأخلاق الراقية التي تسهم في وحدة الأمة، ورفعتها والعيش بأمن وسلام ومحبة وتآلف.ومن تلك المفاهيم: العفو، والتسامح، والصفح عن المسيء، وعدم الظلم، والصبر على الأذى، واحتساب الأجر من الله تعالى.. حيث جاءت نصوص قرآنية وأحاديث نبوية لتأكيد هذه المفاهيم، وإقامة أركان المجتمع على الفضل، وحسن الخلق ومنها:قال تعالى {خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ}(199) سورة الأعرافقال تعالى {فَاصْفَحِ الصَّفْحَ الْجَمِيلَ}(85) سورة الحجرقال تعالى {وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلَا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ} (22)سورة النور قال تعالى {وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ} (134) سورة آل عمران قال تعالى {وَلَمَن صَبَرَ وَغَفَرَ إِنَّ ذَلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ}(43)سورة الشورى.ومن السنة:1- عن عائشة رضي الله عنها قالت: ما ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئاً قط بيده ولا امرأة ولا خادماً، إلا أن يجاهد في سبيل الله، وما نيل منه شيء قط فينتقم من صاحبه إلا أن ينتهك شيء من محارم الله تعالى فينتقم لله تعالى. رواه مسلم.2- وعن أنس رضي الله عنه قال (كنت أمشي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وعليه برد نجراني غليظ الحاشية، فأدركه أعرابي، فجبذه بردائه جبذة شديدة، فنظرت إلى صفحة عاتق النبي صلى الله عليه وسلم وقد أثرت بها حاشية الرداء من شدة جبذته، ثم قال: يا محمد مر لي من مال الله الذي عندك، فالتفت إليه، فضحك ثم أمر له بعطاء). متفق عليه.3- وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال: كأني انظر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يحكي نبياً من الأنبياء، صلوات الله وسلامه عليهم ضربه قومه فأدموه، وهو يمسح الدم عن وجهه ويقول: (اللهم اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون) متفق عليه.4- وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (ليس الشديد بالصرعة، إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب) متفق عليه.وغيره من الآيات والأحاديث الدالة على فضل العفو والصفح عن الناس وأن يصبر على الأذى ولاسيما إذا أوذي في الله فإنه يصبر ويحتسب وينتظر الفرج.ورسولنا صلى الله عليه وسلم ألّف حول دعوته القلوب، وجعل أصحابه يفدونها بأرواحهم وبأعز ما يملكون بخُلقه الكريم، وحلمه، وعفوه، وكثيراً ما كان يستغضب غير أنه لم يجاوز حدود التكرم والإغضاء، ولم ينتقم لنفسه قط إلا أن تنتهك حرمة الله فينتقم لله بها.فتح رسول الله صلى الله عليه وسلم مكة ودخلها نهاراً بعد أن خرج منها ليلاً، وحطم الأصنام بيده، ووقف أهل مكة يرقبون أمامه العقاب الذي سينزله بهم رسول الله جزاء ما قدموه له من إيذاء لا يحتمله إلا أهل العزمات القوية، إلا أنه قال لهم: ما تظنون أني فاعل بكم؟ قالوا خيراً، أخ كريم وابن أخ كريم. فقال لهم اذهبوا فأنتم الطلقاء. فاسترد أهل مكة أنفاسهم وبدأت البيوت تفتح على مصاريعها لتبايع رسول الله صلى الله عليه وسلم بأبي وأمي صلوات الله وسلامه عليه، الله أكبر، ما أجمل العفو عند المقدرة.. لقد برز حلم النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الموقف الذي سار عليه الأنبياء من قبله

شاطر | 
 

 الفرق بين المعجزة والكرامة والسحر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ التزنيتي
مدير عام
مدير عام
avatar

تاريخ التسجيل : 22/01/2013
الدولة الدولة : المغرب

مُساهمةموضوع: الفرق بين المعجزة والكرامة والسحر   الجمعة 27 فبراير 2015, 14:51

بسم الله الرحمن الرحيم
========
الفرق بين المعجزة والكرامة والسحر
رغم أن اتهام الأنبياء بالسحر اتهام قديم وجهه الكفار إليهم للتنفير عنهم وثني الناس عن اتباعهم ، إلا أن القرآن قد أبطل هذه التهمة وأوضح الفرق بين ما جاء به الأنبياء من معجزات وبين سحر السحرة وشعوذتهم
وبناءً على هذا كان ينبغي أن تزول كل شبهة بخصوص التفرقة بين المعجزة والسحر وألا يثار هذا الاشكال مرة أخرى ، إلا أن البعض أثار هذه القضية ولكن بشكل مختلف حيث لم ينكر المعجزة كما أنكرها المشركون ، وإنما أنكر السحر ورأى أنه تخيلات وأوهام وأجرى هذا الاشكال على الكرامة أيضاً فأنكرها هي الأخرى
وهذا ما استدعى من العلماء إيضاح تعريف كل من المعجزة والكرامة والسحر وبيان الفرق بينها ، والتأكيد على إثبات أحدها لا يجيز إنكار الأخرى فالكل مما جاء القرآن بإثباته
تعريف المعجزة والكرامة والسحر
عرف العلماء المعجزة بأنها أمر يجريه الله على يدي الأنبياء ويكون على خلاف ما اعتاده الناس من سنن الكون وقوانينه ، والغرض منها إثبات صدق نبوتهم وأنهم رسل من عند الله ، كعدم إحراق النار إبراهيم وتحول عصا موسى إلى حية وانشقاق القمر للنبي صلى الله عليه وسلم وخروج الماء من بين أصابعه
وأما الكرامة فهي أمر يجريه الله على يد أوليائه ويكون على خلاف ما اعتاده الناس من سنن الكون وقوانينه ، كإتيان مريم عليها السلام ثمر الشتاء في الصيف وثمر الصيف في الشتاء وحملها من غير زوج ، وإخبار أبي بكر رضي الله عنه بحمل زوجته بأنه أنثى ، ونداء عمر لسارية أن ينحاز إلى الجبل وسماع سارية لندائه مع أن بينهما آلاف الأميال
وأما السحر فهو تجاوز السحرة حدود قدرات البشر العادية عن طريق استعانتهم بالشياطين كتحويل الحبال والعصي إلى حيات
يتضح مما سبق أن محل الاشكال في فهم هذه الأمور الثلاثة إنما جاء من كونها جميعاً تشترك في مجيئها على خلاف العادة والمعروف من قوانين الكون وسننه ، إلا أن اشتراكها في صفة واحدة لا يعني أنها شيء واحد طالما أن لكل منها صفات تميزها عن الأخرى
الفرق بين المعجزة والسحر
فالمعجزة تختلف عن السحر بأنها تأتي مقرونة بالتحدي ، فالنبي يتحدى بمعجزاته الكفار أن يأتوا بمثل ما أتى به فيعجزون عن معارضته ، أما السحر فلا يقترن بالتحدي في الغالب ، وإذا حصل التحدي من الساحر وجد من السحرة من يعارضه ويأتي بمثل ما جاء به وأعظم
وللمعجزة حدود لا يصل إليها الساحر ، فالساحر لا يستطيع أن يفلق البحر أو يحيي الموتى أو يشق القمر أو يوقف الشمس عند غروبها ، فحدود المعجزة أكبر بكثير من قدرات الساحر وشعوذته
والمعجزة تحدث بتأييد الله سبحانه دون تدخل من النبي في حين أن السحر يحدث بعد استعانة الساحر بالشياطين
كما أن الغاية من المعجزة تختلف عن غاية السحر ، فالغاية من المعجزة إظهار صدق الأنبياء وتأكيد نبوتهم أما غاية السحر فإلحاق الضرر بالآخرين وتحقيق رغبات الساحر ومطامعه
إضافة إلى أن حال الأنبياء يختلف عن حال السحرة ، فالأنبياء عليهم الصلاة والسلام أفضل الناس وأعظمهم خلقاً وصدقاً وأدباً وأشدهم بعداً عن الكذب والغش والخداع ، وأما السحرة فعلى خلافهم فهم معروفون بالكذب والدجل والفجور وخداع الناس وأكل أموالهم بالباطل
الفرق بين المعجزة والكرامة
وتختلف المعجزة عن الكرامة في أن المعجزة تكون مقرونة بدعوى النبوة ، بخلاف الكرامة فإن صاحبها لا يدعي النبوة ولو ادعاها لسقطت ولايته ولم يجر الله على يديه أي كرامة
والولي إنما تحصل له الكرامة باتباعه للنبي والاستقامة على شرعه ، فكل كرامة في حقه هي دليل على صدق النبي ولولا اتباعه للنبي ما حصلت له كرامة
والكرامة تظل في بعض الأحيان محكومة بعوامل الزمان والمكان ، فما كان في زمن ما كرامة قد لا يكون كرامة في زمن آخر ، فإتيان مريم بثمر الصيف في الشتاء والعكس ، لم يعد كرامة اليوم في كثير من البلاد ، وكذلك وصول صوت عمر بن الخطاب رضي الله عنه لسارية وبينهما آلاف الأميال لم يعد كرامة في عصرنا بعد تقدم التكنولوجيا ووسائل الاتصال ، بخلاف المعجزة فإنها تظل معجزة على مدى الأزمان
الفرق بين الكرامة والسحر
لعل من أوضح الفروق بين الكرامة والسحر اختلاف حال الولي عن حال الساحر ، فالولي ظاهر الصلاح مشهور بالديانة والمحافظة على الطاعات واجتناب المنكرات ، بخلاف الساحر فهو معروف بالفسق والدجل وارتكاب المحرمات والموبقات
كما أن السحر يحصل بعد استعانة الساحر بالشياطين وأما الكرامة فتحدث بمحض تفضل من الله تعالى ودون تدخل من الولي
وبهذا يتبين الفرق بين كل من المعجزة والكرامة والسحر ، وأنه لا تعارض بين كل ما أثبته القرآن ، وأن معجزات الأنبياء أجلى وأظهر من أن تشتبه بسحر السحرة ودجلهم

والسلام عليكم 
مع تحيات 
الشيخ التزنيتي

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://rohaniat.alafdal.net
 
الفرق بين المعجزة والكرامة والسحر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة الشيخ التزنيتي الروحانية :: منتدى اسلامي عام-
انتقل الى: