مملكة الشيخ التزنيتي الروحانية
اهلاوسهلا ومرحبا بكم زوار مملكة الشيخ التزنيتي العظمى نطلب منكم التسجيل والمشاركة بمواضيعكم وردودكم وشكرا لكم

مملكة الشيخ التزنيتي الروحانية

مملكة الشيخ التزنيتي الروحانية =مخطوطات =علاج سحر الربط = علاج السحر = علاج المس = علاج العين = مجربات روحانية =الرقية النبوية الشرعية عبر السكايب= السكايب chebli37
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
احاديث نبوية عن التسامح ;بعث الله محمداً صلى الله عليه وسلم بهذا الدين القويم الذي أكمله، وهذه الشريعة السمحة التي أتمها ورضيها لعباده المؤمنين، وجعلهم أمة وسطاً، فكانت الوسطية لهذه الأمة خصيصة من بين سائر الأمم ميزها الله تعالى بها فقال تعالى {وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِّتَكُونُواْ شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا }(143) سورة البقرة، فهي أمة العدل والاعتدال التي تشهد في الدنيا والآخرة على كل انحراف يميناً أو شمالاً عن خط الوسط المستقيم، ولقد كان من مقتضيات هذه الوسطية التي رضيها الله تعالى لهذه الأمة اتصافها بكل صفات الخير والنبل والعطاء للإنسانية جمعاء، وكان من أبرز تلك الصفات (العدل، والتسامح، والمحبة، والإخاء، والرحمة، والإنصاف).. لقد جاء الإسلام بالحب والتسامح، والصفح، وحسن التعايش مع كافة البشر، ووطد في نفوس أبنائه عدداً من المفاهيم والأسس من أجل ترسيخ هذا الخلق العظيم ليكون معها وحدة متينة من الأخلاق الراقية التي تسهم في وحدة الأمة، ورفعتها والعيش بأمن وسلام ومحبة وتآلف.ومن تلك المفاهيم: العفو، والتسامح، والصفح عن المسيء، وعدم الظلم، والصبر على الأذى، واحتساب الأجر من الله تعالى.. حيث جاءت نصوص قرآنية وأحاديث نبوية لتأكيد هذه المفاهيم، وإقامة أركان المجتمع على الفضل، وحسن الخلق ومنها:قال تعالى {خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ}(199) سورة الأعرافقال تعالى {فَاصْفَحِ الصَّفْحَ الْجَمِيلَ}(85) سورة الحجرقال تعالى {وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلَا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ} (22)سورة النور قال تعالى {وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ} (134) سورة آل عمران قال تعالى {وَلَمَن صَبَرَ وَغَفَرَ إِنَّ ذَلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ}(43)سورة الشورى.ومن السنة:1- عن عائشة رضي الله عنها قالت: ما ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئاً قط بيده ولا امرأة ولا خادماً، إلا أن يجاهد في سبيل الله، وما نيل منه شيء قط فينتقم من صاحبه إلا أن ينتهك شيء من محارم الله تعالى فينتقم لله تعالى. رواه مسلم.2- وعن أنس رضي الله عنه قال (كنت أمشي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وعليه برد نجراني غليظ الحاشية، فأدركه أعرابي، فجبذه بردائه جبذة شديدة، فنظرت إلى صفحة عاتق النبي صلى الله عليه وسلم وقد أثرت بها حاشية الرداء من شدة جبذته، ثم قال: يا محمد مر لي من مال الله الذي عندك، فالتفت إليه، فضحك ثم أمر له بعطاء). متفق عليه.3- وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال: كأني انظر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يحكي نبياً من الأنبياء، صلوات الله وسلامه عليهم ضربه قومه فأدموه، وهو يمسح الدم عن وجهه ويقول: (اللهم اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون) متفق عليه.4- وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (ليس الشديد بالصرعة، إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب) متفق عليه.وغيره من الآيات والأحاديث الدالة على فضل العفو والصفح عن الناس وأن يصبر على الأذى ولاسيما إذا أوذي في الله فإنه يصبر ويحتسب وينتظر الفرج.ورسولنا صلى الله عليه وسلم ألّف حول دعوته القلوب، وجعل أصحابه يفدونها بأرواحهم وبأعز ما يملكون بخُلقه الكريم، وحلمه، وعفوه، وكثيراً ما كان يستغضب غير أنه لم يجاوز حدود التكرم والإغضاء، ولم ينتقم لنفسه قط إلا أن تنتهك حرمة الله فينتقم لله بها.فتح رسول الله صلى الله عليه وسلم مكة ودخلها نهاراً بعد أن خرج منها ليلاً، وحطم الأصنام بيده، ووقف أهل مكة يرقبون أمامه العقاب الذي سينزله بهم رسول الله جزاء ما قدموه له من إيذاء لا يحتمله إلا أهل العزمات القوية، إلا أنه قال لهم: ما تظنون أني فاعل بكم؟ قالوا خيراً، أخ كريم وابن أخ كريم. فقال لهم اذهبوا فأنتم الطلقاء. فاسترد أهل مكة أنفاسهم وبدأت البيوت تفتح على مصاريعها لتبايع رسول الله صلى الله عليه وسلم بأبي وأمي صلوات الله وسلامه عليه، الله أكبر، ما أجمل العفو عند المقدرة.. لقد برز حلم النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الموقف الذي سار عليه الأنبياء من قبله

شاطر | 
 

 قسم السيف القاصم يغنيك عن كل شئ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابومنيار
مراقب عام
مراقب عام
avatar

تاريخ التسجيل : 22/01/2013
الدولة الدولة : المغرب الاقصى

مُساهمةموضوع: قسم السيف القاصم يغنيك عن كل شئ   السبت 19 يوليو 2014, 00:50

قسم السيف القاصم يغنيك عن كل شئ

بسم الله الرحمن الرحيم
وصل اللهم وبارك على سيدنا محمد النبي الأمي القرشي بحر أنوارك، ومعدن أسرارك، وعين عنايتك ، ولسان حجتك ، وخير خلقك ، وأحب الخلق إليك ، وعبدك ونبيك الذي ختمت به الأنبياء والمرسلين ، وعلى اله وصحبه وسلم تسليما
وبعد:......
قسم
{السيف القاصم}
وهو زجر على جميع طوائف الجن إذا تلاه الإنسان هابته الروحانية وسخرت وإنكشفت له عوالمهم وهو لكل شيء ولها خصائص عجيبة وهي تستدعي الخلوة والرياضة حتى يصح لك القيام بخواصها ...
فإذا أردت العمل بها أخي الطالب هداني الله وإياك فصم لله تعالى 7 أيام عن الروح وما خرج عن الروح متريضا في خلوة بعيدا عن العمارة ويكون بين يديك بخورالجاوي والمستكى وتكلم بالقسم دبر كل صلاة مكتوبة عدد 21 مرة إلى تمام الأيام المذكورة فإنه سوف يظهر لك في اليوم الأخيرمن الرياضة رجل حسن الوجه يرتدي لباسا أبيض وفي يده عصا من الرمان طولها ذراع أو أقل بقليل مكتوب عليها هده الآيتين الشريفتين
(إِنَّهُ مِن سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ* أَلَّا تَعْلُوا عَلَيَّ وَأْتُونِي مُسْلِمِينَ)
فإذا رأيت ذلك فإنتصب قائما وسلم عليه فإنه سوف يرد عليك السلام وهو من الجن المؤمنين فلا تفزع منه وثبت فؤادك كي لا يخيب عملك بعدها سيملل عليك شروطه فإذا قبلتها فإنه سوف يناولك العصا التي بيده خذها منه بيمينك واحمد الله تعالى على قدرما أوصله إليك أما خواص تلك العصا فيطول شرحه والمقدار الذي أسرده هنا لينتفع به الجميع أنها لكل شيء تريده وتفعل بها أمورا لا حصر لها ......
فتمسك أخي بهذه الجوهرة .....
وهذا هو القسم:
{ أقسمت عليكم يامعاشرالأرواح الروحانية والأملاك الأرضية الطاهرة الزكية أن تأتوا إلي مسرعين طائعين بحق
وَالصَّافَّاتِ صَفّاً* فَالزَّاجِرَاتِ زَجْراً* فَالتَّالِيَاتِ ذِكْراً* إِنَّ إِلَهَكُمْ لَوَاحِدٌ* رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَرَب المشارقُّ
و بعزة من إنشقت من نوره الأرض والسموات وأنارت به الشمس والقمر وخضع كل شيء وسبح الرعد بحمده والملائكة
من خيفته ذوا القدرة البالغة والعزة الشامخة نور الأنوار وروح الأرواح سبوح قدوس رب الملائكة والروح الذى تجلى للجبل
فجعله دكا وخر موسى صعقا من خشيتة, ورشح العرش عرقا, وما جت الارض قلقا من هيبتة, وذلت الملوك لعزته
 وخضعت الرقاب لجلال عظمته, وإنذهلت العقول لجلاله, قاصم الجبابرة, ومبيد الأكاسرة, وقيوم الدنيا والآخرة
جل فى نهايته, وعز في سلطانه, شديد فى بطشه, عادل فى حكمه, متعالي فى دنوه, متداني فى علوه, رفيع فى شأنه
علي فى مكانه, قوي فى سلطانه, دائم فى أزليته, قائم في ملكه وأبديته, ف ج ش ث ظ خ ز, فرد جبار شكور ثابت ظهير خبير زكي
 بأهيا شراهيا براهيا أدوناي أصبا ؤت آل شداي
 وإذْ صرفنا إليكَ نفراً من الجن يستمعون القرآن فلما حضروه قالوا أنصتوا فَلَمَّا قُضِيَ ولوا إلى قومهم منذرين*
قَالُوا يا قومنا إنا سمعنا كتابا أُنزِلَ من بعد موسى مصدقا لما بين يديه يهدي إِلَى الحق وإلى طريق مستقيم*
يَا قَوْمَنَا أجيبوا داعي الله وآمنوا به يغفر لكم مِّن ذنوبكم ويجركم من عذاب أليم*
ومن لا يجب داعي الله فليس بمعجز في الأرض وليس له من دونه أولياء أُوْلَئِكَ في ضلال مبين
فأجيبوا وأطيعوا ولا تكونوا كالذين قالوا سمعنا وهم لا يسمعون زجرتكم زجرا ودعوتكم دعوة لا خلاص لكم منها ولا مفر لكم عنها
حتى تفعلوا ما تؤمرون ياحى يا قيوم ياقادر ياعزيز ياجبار يامتكبر ياقهار ياقوى يامتين ياقادر يامقتدر ياشديد البطش ياشديد العقاب
يا سريع الحساب لا يغلبه غالب ولايفر منه هارب ولا يحرم من فضله طالب
 فإن تولوا فقل حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم
 هو الله الذي لا إله إلا هو الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر سبحان الله عما يشركون
هو الله الخالق البارىء المصور له الأسماء الحسنى يسبح له ما في السموات والأرض وهو العزيز الحكيم
أجب وتذكر إسم الخادم الموكل بذلك اليوم
 بحق إنه من سليما ن وإنه بسم الله الرحمن الرحيم ألا تعلوا على وأتوني مسلمين
ومن يعرض عن ذكر ربه يسلكه عذابا صعدا ومن يزغ منهم عن أمرنا نذقه من عذاب السعير
بحق كتب الله لاغلبن أنا ورسلي إن الله قوى عزيز بارك الله فيكم وعليكم 
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما
امين يارب العالمين
والسلام عليكم
تحياتي
ابو منيار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قسم السيف القاصم يغنيك عن كل شئ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة الشيخ التزنيتي الروحانية :: منتدى الدعوات والاقسام والاستخدامات-
انتقل الى: