مملكة الشيخ التزنيتي الروحانية
اهلاوسهلا ومرحبا بكم زوار مملكة الشيخ التزنيتي العظمى نطلب منكم التسجيل والمشاركة بمواضيعكم وردودكم وشكرا لكم

مملكة الشيخ التزنيتي الروحانية

مملكة الشيخ التزنيتي الروحانية =مخطوطات =علاج سحر الربط = علاج السحر = علاج المس = علاج العين = مجربات روحانية =الرقية النبوية الشرعية عبر السكايب= السكايب chebli37
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
أحاديث عن الظلم والظالمين ففي الحديث: " ينادي مناد يوم القيامة أين الظلمة وأشباه الظلمة وأعوان الظلمة حتى من لاق لهم دواه أو برى لهم قلما فيجمعون في تابوت من حديد فيرمى به في جهنم ".* وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إياكم و دعوة المظلوم ، وإن كانت من كافر ؛ فإنه ليس لها حجاب دون الله عز و جل ) الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع : 2682خلاصة حكم المحدث: حسن نشر* وروي عن النبي صل الله عليه وسلم أنه قال: "أشد الناس عذابا يوم القيامة من أشركه الله تعالي في سلطانه فجار في حكمه" * وجاء في الحديث : انصُرْ أخاكَ ظالمًا أو مَظلومًا قالوا: يا رسولَ اللهِ هذا نصرُه مظلومًا فكيف نَنصُرُه ظالمًا ؟ قال:تَمنَعُه منَ الظُّلمِ الراوي : أنس بن مالك المحدث : البوصيري المصدر : إتحاف الخيرة المهرة : 8/30 خلاصة حكم المحدث : سنده صحيح وله شاهد*وجاء في الحديث : إن أول ما دخل النقص على بني إسرائيل كان الرجل يلقى الرجل فيقول : يا هذا ، اتق الله ، ودع ما تصنع ، فإنه لا يحل لك . ثم يلقاه من الغد فلا يمنعه ذلك أن يكون أكيله وشريبه وقعيده ، فلما فعلوا ذلك ضرب الله قلوب بعضهم ببعض ، ثم قال : { لعن الذين كفروا من بني إسرائيل على لسان داود وعيسى بن مريم } إلى قوله : { فاسقون } ، ثم قال : كلا والله لتأمرن بالمعروف ، ولتنهون عن المنكر ، ولتأخذن على يد الظالم ، ولتأطرنه على الحق أطرا ، أو نقسرنه على الحق قسرا الراوي : عبدالله بن مسعود المحدث : أحمد شاكر المصدر : عمدة التفسير الصفحة أو الرقم: 1/715 خلاصة حكم المحدث : [أشار في المقدمة إلى صحته] وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم Sad ما من أمير عشرة إلا يؤتى به مغلولا يوم القيامة ؛ حتى يفكه العدل ، أو يوبقه الجور )الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 2200خلاصة حكم المحدث: صحيح وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم Sad أشد الناس يوم القيامة عذاباً إمام جائر ) الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 1001 خلاصة حكم المحدث: حسن وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم Sad رجلان ما تنالهما شفاعتي : إمام ظلوم غشوم ، و آخر غال في الدين مارق منه ) الراوي: معقل بن يسار المزني المحدث: الألباني - المصدر: تخريج كتاب السنة - الصفحة أو الرقم: 41 خلاصة حكم المحدث: صحيح * وقال صلى الله عليه وسلم ـ«لا قُدست أمة لا يأخذ الضعيف فيها حقه غير متعتع». ومعنى غير متعتع أي ليس خائفاً أو متردداً أو وجلاً. *وجاء في الحديث : إنَّ الناسَ إذا رأوا الظالمَ فلم يأخذوا على يدَيه ، أوشكَ أن يعمَّهم اللهُ بعقابٍ مِن عندِه الراوي : أبو بكر الصديق المحدث : الألباني المصدر : صحيح الترغيب الصفحة أو الرقم: 2317 خلاصة حكم المحدث : صحيح نشر *وجاء في الحديث : إذا رأيتَ أُمَّتِي تَهَابُ الظالِمَ أنْ تقولَ له أنتَ الظالِمُ فقدْ تُوُدِّعَ مِنْهُمْ - الراوي:عبدالله بن عمرو المحدث:الهيثمي المصدر:مجمع الزوائد الجزء أو الصفحة:7/273 - حكم المحدث:أسانيد البزار رجاله رجال الصحيح وكذلك إسناد أحمد * قال عليه الصلاة والسلام " من مشى معَ ظالِمٍ ليُقَوِّيَهُ وهوَ يعلمُ أنَّهُ ظالِمٌ ، فقد خرجَ مِنَ الإسلامِ . الراوي:أوس بن شرحبيل المحدث:البيهقي المصدر:شعب الإيمان الجزء أو الصفحة:6/2606 حكم المحدث:صحيح لا شك فيه * قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الله ليملي للظالم ، حتى إذا أخذه لم يفلته . قال : ثم قرأ :{ وكذلك أخذ ربك إذا أخذ القرى وهي ظالمة إن أخذه أليم شديد } . الراوي: أبو موسى الأشعري المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 4686 خلاصة حكم المحدث: [صحيح] * وعن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: قال ربك جل وعز: وعزتي وجلالي لأنتقمن من الظالم في عاجله وآجله ولأنتقمن ممن رأى مظلوماً فقدر أن ينصره فلم يفعل . رواه الطبراني ولكن للأسف هناك بعض الناس يظلمون ويعاونون الظلمة وهم على يقين تام أنهم على الحق ولا يعلمون أنهم يشاركون في الظلم .

شاطر | 
 

 التسليم واليقين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو اقبال
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

تاريخ التسجيل : 23/01/2013

مُساهمةموضوع: التسليم واليقين   الأربعاء 12 مارس 2014, 21:52

التسليم واليقين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
=============

رسالة لكل من تشتكي زوجها... هل زوجك ظالم لك؟

هل هو عنيف معك؟

هل حياتك معه جحيم؟

كثرت المواضيع التي تتحدث عن ظلم الزوج لزوجته ومعاملته القاسية لها ولا تنفك الزوجات من مشكلة الا ويقعن في مشكلة اكبر من اختها.

وهذا ما دفعني الى ان اسطر بعض الكلمات كرسالة أهمس بها في أذن الزوجة دائمة المعاناة والشكوى من معاملة زوجها لها..

وسأتناول في رسالتي هذه جانب واحد وهو جانب الزوجة مع زوجها وحديثي سيكون مباشراً لها.

عليك يا اختي ان تعمقي إيمانك بالله ليكون راسخا صلباً كالصخر وان تتحلي بصفات المؤمنة بقضاء الله وقدره واعلمي ان ما جاء في الحديث الصحيح

(الدنيا متاع وخير متاع الدنيا المرأة الصالحة)

عليك ان تسعي لان تكوني هذه المرأة وان تتيقني بأن الله يراقبك ويرى معاناتك، وإعتبار ما اصابك ما كان ليخطئك

 وإنه إختبار وابتلاء من الله لايمانك به، وانك ستثابي على صبرك وعلى تحمل زوجك وطاعته ولن يخذلك الله ولن يضيع اجرك

 إسمعي قول النبي عليه الصلاة والسلام يقول

(أشد الناس بلاءً الأنبياء ثم الصالحون ثم الأمثل فالأمثل يُبتلى الرجل على قدر دينه فإن كان دينه صلباً اشتد بلاءه وإن كان في دينه رِقَّة ابتُلي على قدر دينه

 وما يزال البلاء ينـزل بالعبد حتى يمشي على الأرض وما عليه خطيئة).

ما هو المخرج لما يقابلنا من ابتلاءات؟

عن أنس بن مالك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم

أنه قال عظم الجزاء مع عظم البلاء وإن الله إذا أحب قوما ابتلاهم فمن رضي فله الرضا ومن سخط فله السخط

( حسن )

والرضا جزءان:

رضا بالقلب ورضا بالجوارح.

والآن . .

كيف نحقق الرضا بقلوبنا؟

يتحقق ذلك:

بالتسليم واليقين بأن الله تعالى رحيم عليم حكيم . .

بصيغة أخري:

اليقين بأن أرحم الراحمين أرحم بكِ من نفسك وأهلك.

اليقين بأن العليم يعلم حالك وأن علمه أحاط بالماضي والحاضر والمستقبل.

واليقين بأن أحكم الحاكمين له حكمة في جميع أفعاله.

وبتدبر كتاب الله وقصص القرءان

(والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون)

(فلا تضربوا لله الأمثال إن الله يعلم وأنتم لا تعلمون).

أما اليقين بالجوارح فيكون بتنفيذ الأوامر والاسترسال مع الله حيث أرادنا.

عليك يا اختي ان تتيقني انك تطيعي زوجك لا من اجله ولا من أجل سواد عينيه قد يكون لا يستاهل في نظرك وقد يسيء اليك

وانت تحسنين اليه وهنا تأتي حكمة الله، عليك ان تطيعينه بالمعروف وتجعلي طاعتك لزوجك من طاعتك لله

 هذا لان الله عز وجل أمرك بذلك، أي اجعلي خدمتك لزوجك وطاعتك لزوجك وتحملك الأذى منه طاعة لله

 لانه أمرك أن تطيعي زوجك بالمعروف، وعندها ستشعرين بسعادة تغمرك وانت تقومي على خدمة زوجك

وانت تحتسبي الأجر من الله تعالى وانك ستحصلين على الأجر الجزيل عند الله تعالى، فلا تنتظري من زوجك

كلمة شكر وإمتنان او كلمة عطف او تقدير على الجهد الذي تبذلينه في خدمته، إجعليها شيء ثانوي إضافي وليس أساسي

في حياتك لان الأجر الحقيقي الذي تنتظرينه هو ليس من عند زوجك، وانما هو من عند الله الكريم الحليم، والذي تسعين لنيل رضاه.

اللهم احي قلوبنا بذكرك واجعل ذنوبنا مغفورة

اللهم اجعل النور في ابصارنا والبصيرة في ديننا واليقين في قلوبنا والاخلاص في اعمالنا وذكرك باليل والنهار على السنتنا والشكر لك ابدا ما ابقيتنا .

والسلام عليكم

مع تحيات

ابو اقبال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التسليم واليقين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة الشيخ التزنيتي الروحانية :: منتدى اسلامي عام-
انتقل الى: