مملكة الشيخ التزنيتي الروحانية
اهلاوسهلا ومرحبا بكم زوار مملكة الشيخ التزنيتي العظمى نطلب منكم التسجيل والمشاركة بمواضيعكم وردودكم وشكرا لكم

مملكة الشيخ التزنيتي الروحانية

مملكة الشيخ التزنيتي الروحانية =مخطوطات =علاج سحر الربط = علاج السحر = علاج المس = علاج العين = مجربات روحانية =الرقية النبوية الشرعية عبر السكايب= السكايب chebli37
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
أحاديث عن الظلم والظالمين ففي الحديث: " ينادي مناد يوم القيامة أين الظلمة وأشباه الظلمة وأعوان الظلمة حتى من لاق لهم دواه أو برى لهم قلما فيجمعون في تابوت من حديد فيرمى به في جهنم ".* وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إياكم و دعوة المظلوم ، وإن كانت من كافر ؛ فإنه ليس لها حجاب دون الله عز و جل ) الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع : 2682خلاصة حكم المحدث: حسن نشر* وروي عن النبي صل الله عليه وسلم أنه قال: "أشد الناس عذابا يوم القيامة من أشركه الله تعالي في سلطانه فجار في حكمه" * وجاء في الحديث : انصُرْ أخاكَ ظالمًا أو مَظلومًا قالوا: يا رسولَ اللهِ هذا نصرُه مظلومًا فكيف نَنصُرُه ظالمًا ؟ قال:تَمنَعُه منَ الظُّلمِ الراوي : أنس بن مالك المحدث : البوصيري المصدر : إتحاف الخيرة المهرة : 8/30 خلاصة حكم المحدث : سنده صحيح وله شاهد*وجاء في الحديث : إن أول ما دخل النقص على بني إسرائيل كان الرجل يلقى الرجل فيقول : يا هذا ، اتق الله ، ودع ما تصنع ، فإنه لا يحل لك . ثم يلقاه من الغد فلا يمنعه ذلك أن يكون أكيله وشريبه وقعيده ، فلما فعلوا ذلك ضرب الله قلوب بعضهم ببعض ، ثم قال : { لعن الذين كفروا من بني إسرائيل على لسان داود وعيسى بن مريم } إلى قوله : { فاسقون } ، ثم قال : كلا والله لتأمرن بالمعروف ، ولتنهون عن المنكر ، ولتأخذن على يد الظالم ، ولتأطرنه على الحق أطرا ، أو نقسرنه على الحق قسرا الراوي : عبدالله بن مسعود المحدث : أحمد شاكر المصدر : عمدة التفسير الصفحة أو الرقم: 1/715 خلاصة حكم المحدث : [أشار في المقدمة إلى صحته] وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم Sad ما من أمير عشرة إلا يؤتى به مغلولا يوم القيامة ؛ حتى يفكه العدل ، أو يوبقه الجور )الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 2200خلاصة حكم المحدث: صحيح وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم Sad أشد الناس يوم القيامة عذاباً إمام جائر ) الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 1001 خلاصة حكم المحدث: حسن وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم Sad رجلان ما تنالهما شفاعتي : إمام ظلوم غشوم ، و آخر غال في الدين مارق منه ) الراوي: معقل بن يسار المزني المحدث: الألباني - المصدر: تخريج كتاب السنة - الصفحة أو الرقم: 41 خلاصة حكم المحدث: صحيح * وقال صلى الله عليه وسلم ـ«لا قُدست أمة لا يأخذ الضعيف فيها حقه غير متعتع». ومعنى غير متعتع أي ليس خائفاً أو متردداً أو وجلاً. *وجاء في الحديث : إنَّ الناسَ إذا رأوا الظالمَ فلم يأخذوا على يدَيه ، أوشكَ أن يعمَّهم اللهُ بعقابٍ مِن عندِه الراوي : أبو بكر الصديق المحدث : الألباني المصدر : صحيح الترغيب الصفحة أو الرقم: 2317 خلاصة حكم المحدث : صحيح نشر *وجاء في الحديث : إذا رأيتَ أُمَّتِي تَهَابُ الظالِمَ أنْ تقولَ له أنتَ الظالِمُ فقدْ تُوُدِّعَ مِنْهُمْ - الراوي:عبدالله بن عمرو المحدث:الهيثمي المصدر:مجمع الزوائد الجزء أو الصفحة:7/273 - حكم المحدث:أسانيد البزار رجاله رجال الصحيح وكذلك إسناد أحمد * قال عليه الصلاة والسلام " من مشى معَ ظالِمٍ ليُقَوِّيَهُ وهوَ يعلمُ أنَّهُ ظالِمٌ ، فقد خرجَ مِنَ الإسلامِ . الراوي:أوس بن شرحبيل المحدث:البيهقي المصدر:شعب الإيمان الجزء أو الصفحة:6/2606 حكم المحدث:صحيح لا شك فيه * قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الله ليملي للظالم ، حتى إذا أخذه لم يفلته . قال : ثم قرأ :{ وكذلك أخذ ربك إذا أخذ القرى وهي ظالمة إن أخذه أليم شديد } . الراوي: أبو موسى الأشعري المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 4686 خلاصة حكم المحدث: [صحيح] * وعن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: قال ربك جل وعز: وعزتي وجلالي لأنتقمن من الظالم في عاجله وآجله ولأنتقمن ممن رأى مظلوماً فقدر أن ينصره فلم يفعل . رواه الطبراني ولكن للأسف هناك بعض الناس يظلمون ويعاونون الظلمة وهم على يقين تام أنهم على الحق ولا يعلمون أنهم يشاركون في الظلم .

شاطر | 
 

 زليخة امراة العزيز

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابومنيار
مراقب عام
مراقب عام
avatar

تاريخ التسجيل : 22/01/2013
الدولة الدولة : المغرب الاقصى

مُساهمةموضوع: زليخة امراة العزيز   الجمعة 01 نوفمبر 2013, 20:10

زليخة امراة العزيز

بسم الله الرحمن الرحيم 

ان المرأة هي المرأة أينما وجدت وجد الاغراء معها، ولا فرق بين ان تكون امرأة الغني أو امرأة الفقير.

وان زليخا امرأة عزيز مصر “قوطينار”
الذي كان على خزائن مصر في عهد احد ملوك الهكسوس، أو كان رئيس شرطة مصر في ذلك الوقت.
كانت تتمتع بالأسباب الثلاثة التي عناها الشاعر بقوله:

ان الشباب والفراغ والجدة

مفسدة للمرء أي مفسدة

نعم كانت هي امرأة العزيز أي سيدة النساء، وكان الفراغ يقتلها، وهي في ريعان الشباب وزوجها لم يفطن الى ما يترتب على القرار الذي اتخذه، حيث أدخل شابا جميلا عمره 17 سنة على زوجته ولم يكتف بذلك بل قال لها:
 اكرمي مثواه عسى ان ينفعنا أو نتخذه ولدا.

بالطبع تعاملت المرأة مع هذا الأمر أو هذه الوصية بطبعها الانثوي الذي يقول لها:

عرفت هواها قبل ان اعرف الهوى

فصادف قلبا خاليا فتمكنا

فذهبت تزداد به ولعا وشغفا، فيوسف شاب جميل يعيش معها في القصر، وزوجها مشغول عنها، فالفرصة مواتية وما عليها إلا ان تهيئ وسائل الاغراء، ولا شيء اكبر عند المرأة من ابداء مفاتنها، فراحت تبديها له ظنا منها انه سوف يقع في شباكها ولم تدر انه في عناية الله والشاعر يقول:

وإذا العناية لاحظتك عيونها

نم فالمخاوف كلهن أمان

هذا ومن يقرأ في سورة يوسف التي أوردت قصة افتتان زليخا بيوسف كاملة يلاحظ ان:

1 كان الخطأ خطأ عزيز مصر الذي وفر لهما جو الاختلاط، فكل فتنة بين الرجل والمرأة سببها كما قال الشاعر:

نظرة فابتسامة فسلام

فكلام فموعد فلقاء

2 استغلت المرأة غفلة الزوج واغراها جمال يوسف ايضا، فيوسف كما ورد في الحديث اعطي شطر الحسن والجمال الموجودين في الدنيا، واعطي محمد صلى الله عليه وسلم الحسن كله.

3 فشلت الخطة لأن العملية كانت من طرف واحد، فيوسف لم يبادلها الحب ولم تخدعه اساليبها الاغرائية التي صورها القرآن بقوله:
 “وراودته التي هو في بيتها عن نفسه وغلقت الابواب وقالت هيت لك، قال معاذ الله إنه ربي احسن مثواي إنه لا يفلح الظالمون”
(سورة يوسف الآية: 23).

4 لم تكن شجاعة يوسف على رفض هذا العرض المغري شجاعة عادية، فهو مهما يكن فإنه بشر، لكن الله نجاه من هذا الموقف غير اللائق بمن يريده الله نبيا في المستقبل، فأراه من مراقبته له ما هو كاف لأن يرد اغواءات امرأة العزيز.

5 هناك أكثر من رأي وتفسير وتأويل حول قوله تعالى:
“ولقد همت به وهم بها لولا أن رأى برهان ربه”
 لكن غاية الأمر ان وقوع المعصية من يوسف كان مستحيلا فيوسف وصفه الله بأنه من المخلصين، وقد ظهر سمو همته في اكثر من موقف:

 عندما اغلقت الأبواب وقالت:

 هيت لك.

* عندما تذكر هو أنه في بيت رجل احسن اليه فما ينبغي ان يخونه في عرضه فقال:
معاذ الله إنه ربي احسن مثواي.

* عندما هددته بالسجن فقال:
رب السجن احب الي مما يدعونني اليه
 ولم يكن سهلا ان يسجن لسنوات عدة بسبب اتخاذه هذا القرار.

 صبره على الشدائد ابتداء بإيداعه في الجب ثم بيعه ثم تعرضه للاغراءات من قبل امرأة العزيز.

بعده عن ابويه في حين أنه في حاجة اليهما وقد كان احب اخوته اليهما.

 رفضه الخروج من السجن إلا بعد بيان براءته على الناس، واقرار زليخا على نفسها بأنها كانت هي المحرضة.

أقول: ونلاحظ شجاعة امرأة العزيز ايضا، فهي وان كانت في البداية اغرته واختلقت اكاذيب في لصق التهمة به، وكانت هي السبب ايضا في دخول يوسف السجن، إلا انها في النهاية اعترفت.

ونرى حكمة عزيز مصر حيث لم يتسرع في الحكم ولم يندفع بناء على ما لفقته زوجته من تهم. بل استمع الى شهادة الشاهد الذي كان حاضرا آنذاك.

والسلام عليكم 

ابومنيار

منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
زليخة امراة العزيز
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة الشيخ التزنيتي الروحانية :: منتدى القصص الواقعية-
انتقل الى: