مملكة الشيخ التزنيتي الروحانية
اهلاوسهلا ومرحبا بكم زوار مملكة الشيخ التزنيتي العظمى نطلب منكم التسجيل والمشاركة بمواضيعكم وردودكم وشكرا لكم

مملكة الشيخ التزنيتي الروحانية

مملكة الشيخ التزنيتي الروحانية =مخطوطات =علاج سحر الربط = علاج السحر = علاج المس = علاج العين = مجربات روحانية =الرقية النبوية الشرعية عبر السكايب= السكايب chebli37
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
أحاديث عن الظلم والظالمين ففي الحديث: " ينادي مناد يوم القيامة أين الظلمة وأشباه الظلمة وأعوان الظلمة حتى من لاق لهم دواه أو برى لهم قلما فيجمعون في تابوت من حديد فيرمى به في جهنم ".* وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إياكم و دعوة المظلوم ، وإن كانت من كافر ؛ فإنه ليس لها حجاب دون الله عز و جل ) الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع : 2682خلاصة حكم المحدث: حسن نشر* وروي عن النبي صل الله عليه وسلم أنه قال: "أشد الناس عذابا يوم القيامة من أشركه الله تعالي في سلطانه فجار في حكمه" * وجاء في الحديث : انصُرْ أخاكَ ظالمًا أو مَظلومًا قالوا: يا رسولَ اللهِ هذا نصرُه مظلومًا فكيف نَنصُرُه ظالمًا ؟ قال:تَمنَعُه منَ الظُّلمِ الراوي : أنس بن مالك المحدث : البوصيري المصدر : إتحاف الخيرة المهرة : 8/30 خلاصة حكم المحدث : سنده صحيح وله شاهد*وجاء في الحديث : إن أول ما دخل النقص على بني إسرائيل كان الرجل يلقى الرجل فيقول : يا هذا ، اتق الله ، ودع ما تصنع ، فإنه لا يحل لك . ثم يلقاه من الغد فلا يمنعه ذلك أن يكون أكيله وشريبه وقعيده ، فلما فعلوا ذلك ضرب الله قلوب بعضهم ببعض ، ثم قال : { لعن الذين كفروا من بني إسرائيل على لسان داود وعيسى بن مريم } إلى قوله : { فاسقون } ، ثم قال : كلا والله لتأمرن بالمعروف ، ولتنهون عن المنكر ، ولتأخذن على يد الظالم ، ولتأطرنه على الحق أطرا ، أو نقسرنه على الحق قسرا الراوي : عبدالله بن مسعود المحدث : أحمد شاكر المصدر : عمدة التفسير الصفحة أو الرقم: 1/715 خلاصة حكم المحدث : [أشار في المقدمة إلى صحته] وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم Sad ما من أمير عشرة إلا يؤتى به مغلولا يوم القيامة ؛ حتى يفكه العدل ، أو يوبقه الجور )الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 2200خلاصة حكم المحدث: صحيح وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم Sad أشد الناس يوم القيامة عذاباً إمام جائر ) الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 1001 خلاصة حكم المحدث: حسن وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم Sad رجلان ما تنالهما شفاعتي : إمام ظلوم غشوم ، و آخر غال في الدين مارق منه ) الراوي: معقل بن يسار المزني المحدث: الألباني - المصدر: تخريج كتاب السنة - الصفحة أو الرقم: 41 خلاصة حكم المحدث: صحيح * وقال صلى الله عليه وسلم ـ«لا قُدست أمة لا يأخذ الضعيف فيها حقه غير متعتع». ومعنى غير متعتع أي ليس خائفاً أو متردداً أو وجلاً. *وجاء في الحديث : إنَّ الناسَ إذا رأوا الظالمَ فلم يأخذوا على يدَيه ، أوشكَ أن يعمَّهم اللهُ بعقابٍ مِن عندِه الراوي : أبو بكر الصديق المحدث : الألباني المصدر : صحيح الترغيب الصفحة أو الرقم: 2317 خلاصة حكم المحدث : صحيح نشر *وجاء في الحديث : إذا رأيتَ أُمَّتِي تَهَابُ الظالِمَ أنْ تقولَ له أنتَ الظالِمُ فقدْ تُوُدِّعَ مِنْهُمْ - الراوي:عبدالله بن عمرو المحدث:الهيثمي المصدر:مجمع الزوائد الجزء أو الصفحة:7/273 - حكم المحدث:أسانيد البزار رجاله رجال الصحيح وكذلك إسناد أحمد * قال عليه الصلاة والسلام " من مشى معَ ظالِمٍ ليُقَوِّيَهُ وهوَ يعلمُ أنَّهُ ظالِمٌ ، فقد خرجَ مِنَ الإسلامِ . الراوي:أوس بن شرحبيل المحدث:البيهقي المصدر:شعب الإيمان الجزء أو الصفحة:6/2606 حكم المحدث:صحيح لا شك فيه * قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الله ليملي للظالم ، حتى إذا أخذه لم يفلته . قال : ثم قرأ :{ وكذلك أخذ ربك إذا أخذ القرى وهي ظالمة إن أخذه أليم شديد } . الراوي: أبو موسى الأشعري المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 4686 خلاصة حكم المحدث: [صحيح] * وعن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: قال ربك جل وعز: وعزتي وجلالي لأنتقمن من الظالم في عاجله وآجله ولأنتقمن ممن رأى مظلوماً فقدر أن ينصره فلم يفعل . رواه الطبراني ولكن للأسف هناك بعض الناس يظلمون ويعاونون الظلمة وهم على يقين تام أنهم على الحق ولا يعلمون أنهم يشاركون في الظلم .

شاطر | 
 

 التحصين وشرعيته

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ التزنيتي
مدير عام
مدير عام
avatar

تاريخ التسجيل : 22/01/2013
الدولة الدولة : المغرب

مُساهمةموضوع: التحصين وشرعيته    الخميس 17 أكتوبر 2013, 19:11

التحصين وشرعيته
 
 
بسم اللـــه الرحمن الرحيم
  
ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم .
 

الحمد لله رب العالمين القائل
  
( وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين )
 

والصلاة والسلام على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم القائل :
  
 تداووا عباد الله فان الله عز وجل لم ينزل داء الا انزل  معه شفاء الا الموت والهرم
 
اما بعد :
 
لقد وصل الاطباء الى درجة عالية في تشخيص الامراض بواسطة
  
التحاليل والاشعة والمناظير ورسم القلب ورسم المخ وقياس الضغط
  
الى غير ذلك ، كل ذلك بواسطة اجهزة حديثة متطورة ومع هذا
  
عجزت الاطباء عن معالجة وتشخيص الاصابة بالعين
 
والسحر والمس الشيطاني والكثير من الامراض
 
الروحانية ، ويشكو المرضى اوضاعا
 
وآلاما مبرحة بحيث يعجزون كليا عن العمل والانتاج ، فيقول الاطباء
 
عن هذه الامراض انها مجهولة او غير معروفة السبب  ومن ثم لا
  
يكتشفون الدواء المناسب وتزداد حالة المريض سوءا يوما بعد يوم
  
والحل موجود في الاسلام ، وذلك بالعلاج بالرقى سواء كانت مقروءة
 
او مكتوبة ، واليك اقوال العلماء في هذا المجال:
 

1 – الامام النووي الشافعي :

واما من يعلقها ( التحصين )
 
متبركا بذكر الله تعالى وهو يعلم ان لا كاشف للضر الا الله ولا دافع
 
سواه فلا باس بها 
 
روى البيهقي باسناد صحيح عن عائشة رضي الله عنها
 
 التمائم ما علق قبل نزول البلاء ، وما علق بعد نزول
 
البلاء فليس بتميمة
 
( السنن الكبرى 9 / 350 ) .
  
وقال النووي :
 
روى البيهقي باسناد صحيح عن سعيد بن المسيب انه كان يامر بتعليق القرآن وقال
 
" لا باس به "
  
( المجموع للنووي 9 / 56 ) .
 
2 – الامام ابن القيم الجوزية الحنبلي :
 
العين عينان :
  
عين انسية وعين جنية ، وقال ايضا :
 
 ابطلت طائفة ممن قل نصيبهم من السمع والعقل امر العين وقالوا :
  
انما ذلك اوهام لا حقيقة لها
 
وهؤلاء من اجهل الناس ومن اغلطهم حجابا ، فروح الحاسد مؤذية
  
للمحسود اذى بينا ، ولهذا امر الله سبحانه وتعالى
 
رسوله صلى الله عليه وسلم
  
ان يستعيذ من شره ، فلله كم من قتيل ، وكم من سليب وكم من معافى
 
عاد مضنى فراشه يقول طبيبه :
  
لا اعلم داءه ما هو !  
وهذا علم لا يعرفه الا خواص الناس
 
( الطب النبوي 231 – 233 ) .
 

3 – العلامة الشنقيطي المالكي :
 
يجوز تعليق التمائم وهي العوذة التي تعلق على المريض والصبيان
 
وفيها القرآن وذكر الله تعالى اذا احرز عليها جلدا ويجوز تعليقها على
 

المريض والصحيح خوفا من المرض عند العلماء
 
( زاد المسلم فيما اتفق عليه البخاري ومسلم
3/ 10 – 11 ) . 
  
4 - العلامة السفاريني الحنبلي :
  
تعليق الآيات القرآنية والسنة المحمدية من ذكر الله والثناء عليه والتوسل اليه بسعة كرمه وعفوه وحلمه ، حلال غير مكره حملا وشربا
  
فلا باس بكتابة القرآن وذكر الله والتعويذ به وتعليقه  ويجوز اخد
 
الجعل – اي الاجر – للخبر الصحيح في حديث اللديغ
  
( غذاء الالباب 2 / 27 )
 
وقال صلى الله عليه وسلم :

" داووا مرضاكم بالصدقة " .
5 – الامام ابن قدامة :
 
اذا اراد دخول الخلاء ومعه شيء فيه ذكر الله استحب وضعه فان
 
احتفظ به واحترز عليه من السقوط فلا باس
  
( المغني لابن قدامة 1 / 167 ) .
 
6 – الامام الاكبر الدكتور عبد الحليم محمود شيخ الازهر الاسبق يقول
 
في كتابه
 
( شرح المنقد من الضلال 151 / 152 ) :
 
يرى بعض الناس ان هذه الادعية الصحيحة وما يمثلها يمكن للانسان
 
ان يجعلها في حرز مانع من القماش او الجلد ويعلقها على جسمه
  
وعلى ذلك فلا شيء في تعليق ما فيه من ذكر وقرآن وسيكون سببا في
 

تحصيل الغرض المقصود منه
7 –
العلامة الشيخ حسنين مخلوف وكيل مشيخة الازهر في كتابه 
 
( الرسالة 35 – 36)
 
ومن هنا اخذ علماء الطب الروحاني التداوي بالرقى والتمائم والتوسل
 
بها الى الله تعالى في حصول الشفاء وغيره سواء باسماء الله وآياته
 
او بغيرها من الادعية والتعوذات وغير ذلك من اودع الله فيه من
 
الخصائص والاسرار التي يترتب عليها حصول الشفاء وغيره من
  
حوائج الدنيا والاخرة .
 
8 – الشيخ عطية صقر – لجنة الفتوى بالازهر :
 
ومثل التمائم ما يعرف بالاحجبة وهي كتابات تعلق بقصد دفع الشر
او
 رفعه فان كانت من القرآن الكريم او ذكر الله مع اعتقاد انها لا تؤثر الا
  
بارادته سبحانه فلا يؤثر ذلك على الايمان ومع التوصية بطلب العلاج
  
عند المختصين في هذا المضمار
  
مجلة منبر الاسلام عدد 10
 

والسلام عليكم
 
تحياتي الشيخ التزنيتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://rohaniat.alafdal.net
 
التحصين وشرعيته
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة الشيخ التزنيتي الروحانية :: منتدى اسلامي عام-
انتقل الى: