مملكة الشيخ التزنيتي الروحانية
اهلاوسهلا ومرحبا بكم زوار مملكة الشيخ التزنيتي العظمى نطلب منكم التسجيل والمشاركة بمواضيعكم وردودكم وشكرا لكم

مملكة الشيخ التزنيتي الروحانية

مملكة الشيخ التزنيتي الروحانية =مخطوطات =علاج سحر الربط = علاج السحر = علاج المس = علاج العين = مجربات روحانية =الرقية النبوية الشرعية عبر السكايب= السكايب chebli37
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
تتشرف مملكة الشيخ التزنيتي بتهنئة الأخوة والأخوات زوار واعضاء واداري المنتدى يطيب لنا ان نهنئكم بمناسبة عيد الفطر المبارك أعاده الله عليكم وعلى الأمة الإسلامية بالخير واليمن والبركات ونسأل الله العلي القدير ان يتقبل منا و منكم صالح الأعمال وان يرزقنا صلاح الدنيا وفلاح الآخرة ،كما ندعوه سبحانه أن يؤلف بين قلوب المسلمين في كل مكان على الخير والتقوى والعمل الصالح ، و أن يجعلنا إخوة متحابين متسامحين بفضله وكرمه و نعمه و رضاه. اللهم أمين يارب العالمين .إن الدعاء من أفضل العبادات المحببة لرب العالمين سبحانه وتعالى ولذلك يجب آلا يكون مقتصرا على توقيتا معينا أو ظرفا معينا، بل يجب أن يكون ملازما للمسلم فى سائر الأوقات والأحوال، فالدعاء أساس العبادة، وإليكم الدعاء المستحب قوله فى اليوم الأول من عيد الفطر: إلهي يا معطي من تشاء ومانع من تشاء ’ إلهي فاعطنا اللطفَ والرحمةَ، وامنع عنا البطشَ والنقمة، وامدد لنا من لدنكَ رزقاً حلالاً بمعرفتكَ وطاعتك، إلهي لكَ صمنا شهركَ الذي فضلت واستخلصتَ لنفسك، وجعلتهُ أجراً للمؤمنين وغفراناً للمذنبين، إلهي وقد أفطرنا بفطرك السعيد الذي أمرتنا فيه بالمودّةِ وصلةِ الرحم ودوام الصلاة واستتباع الذكر والإكثار منه يا من بذكرك تطمئنُّ القلوب الخائفة، وبكلامك تستقرُّ العقولُ الراجفة، غفرانك اللهمَّ غفرانكَ عن آثامنا الموبقة، وعن أخطائنا المغرقة، فما من غافرٍ إلاك وما من عافٍ سواك، إلهي واكتبنا مع من مننتَ عليهم بجناتكَ الوارفة، وأدم علينا نعمك وعطاياك الكافية، يا من لا يخفى عليه خافية، بحقّكَ على عبادك يا أكرمَ الأكرمين، يا رحمنُ يا رحيم .امين يارب العالمين .

شاطر | 
 

 تستحي و هي بالكفن !! فما بال الأحياء لا يستحوون

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابومنيار
مراقب عام
مراقب عام
avatar

تاريخ التسجيل : 22/01/2013
الدولة الدولة : المغرب الاقصى

مُساهمةموضوع: تستحي و هي بالكفن !! فما بال الأحياء لا يستحوون   الخميس 01 أغسطس 2013, 18:07

بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


تستحي و هي بالكفن !! فما بال الأحياء لا يستحوون


هي قصةُ امرأةٍ لا شك أنّكِم تُحبونها , ومِن أعماق قلبكِ تُجلونها ..


كيف لا وهي ابنةُ أحبُّ الخلق صلى الله عليه وسلم .


إنها الزهراء فاطمة ..رضي الله عنها ..


أريدكم وأنتِم تقرؤون هذه السطور أن تستشعرون الموقف وكأنكم تسمعون كلامها وتحسون بإحساسها ..


لما كانت جالسة رضي الله عنها مع أسماء بنت عميس رضي الله عنها وكانت أسماء مسترسله في حديثها لفاطمة وتقول :


كنا في الحبشة وحصل لنا كذا وكذا وبينما هي كذلك إذ نظرت إلى فاطمة رضي الله عنها سارحة الذهن شاردة البال !!


فسألتها قائلة:


يافاطمة مالي أحدثك فلا تسمعي إليّ ؟؟


فإذا بالغالية ترد وتلقي بالدرر التي لا يدركها إلا من اختصه الله بنفس تلك المشاعر


قالت :


عذراً يا أسماء لكني كنتُ أفكر !!


ما الذي تظنين أنه أشغل فكرها ؟!!


هل هو الفستان الذي ستلبسه في إحدى المناسبات؟؟؟


أم تفكر بالتسريحة والمكياج ؟؟


قالت :


يا أسماء إني أفكر في نفسي غداً إذا أنا مت !!!


والله إنّي لأستحي أن أخرج عند الرجال في وضح النهار !!


ليس عليّ إلا الكفن !!!


سبحان الله تستحي وهي ميتة مكفنة في خمسة أثواب !!!


ماالذي سيظهر منها ؟؟ ومن الذين سيحملونها ؟؟


وهل هو موقف فيه أي نوع من أنواع الفتنة ؟؟


فهي ليست في سوق أو حديقة أو منتزه !! بل في موقف حزن فقالت لها أسماء :


ألا أصنع لكِ شيئاً رأيته في الحبشة نضع أعمدة على أركان النعش حتى يرتفع الغطاء


على الأعمدة فلا يبين أي شيء فردت فاطمة قائلة : اللهم استرها كما سترتني


لله درُّها تستحي وهي ميتة فما بال الأحياء لا يستحون ؟؟


فلو مرت فاطمة رضي الله عنها في أسواقنا اليوم ورأت من مات حياؤها!!


فخصّرت العباءة ولونت أطرافها وتكسرت في مشيتها وعلت ضحكاتها وفاحت رائحة عطرها


فماذا ستقول رضي الله عنها ؟؟


بل أين من تقول للمحتشمات إنهنّ معقدات فهل فاطمة معقدة إذا كانت معقدة فهنيئاً للمعقدات


لأن الله سبحانه وتعالى قد أرسلَ ملكاً من الملائكة لمحمد صلى الله عليه وسلم


برسالة عظيمة وبشارة من أعظم البشارات يقول فيها سبحانه


بشِّر فاطمة أني كتبتها هي سيدة نساء اهل الجنة


الله أكبر سيدة نساء أهل الجنة ..


ماالذي أوصلها لهذه المنزلة ؟؟


قال عليه الصلاة والسلام ( الحياء لا يأتي إلا بخير ) رواه البخاري .


مِن كتيب : لأنّكِ غالية..


للشيخ الدكتور عبد المحسن الأحمد حفظه الله وجزاه عنّا خير


والسلام عليكم


مع تحيات ابو منيار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تستحي و هي بالكفن !! فما بال الأحياء لا يستحوون
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة الشيخ التزنيتي الروحانية :: منتدى اسلامي عام-
انتقل الى: