مملكة الشيخ التزنيتي الروحانية
اهلاوسهلا ومرحبا بكم زوار مملكة الشيخ التزنيتي العظمى نطلب منكم التسجيل والمشاركة بمواضيعكم وردودكم وشكرا لكم

مملكة الشيخ التزنيتي الروحانية

مملكة الشيخ التزنيتي الروحانية =مخطوطات =علاج سحر الربط = علاج السحر = علاج المس = علاج العين = مجربات روحانية =الرقية النبوية الشرعية عبر السكايب= السكايب chebli37
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
احاديث نبوية عن التسامح ;بعث الله محمداً صلى الله عليه وسلم بهذا الدين القويم الذي أكمله، وهذه الشريعة السمحة التي أتمها ورضيها لعباده المؤمنين، وجعلهم أمة وسطاً، فكانت الوسطية لهذه الأمة خصيصة من بين سائر الأمم ميزها الله تعالى بها فقال تعالى {وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِّتَكُونُواْ شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا }(143) سورة البقرة، فهي أمة العدل والاعتدال التي تشهد في الدنيا والآخرة على كل انحراف يميناً أو شمالاً عن خط الوسط المستقيم، ولقد كان من مقتضيات هذه الوسطية التي رضيها الله تعالى لهذه الأمة اتصافها بكل صفات الخير والنبل والعطاء للإنسانية جمعاء، وكان من أبرز تلك الصفات (العدل، والتسامح، والمحبة، والإخاء، والرحمة، والإنصاف).. لقد جاء الإسلام بالحب والتسامح، والصفح، وحسن التعايش مع كافة البشر، ووطد في نفوس أبنائه عدداً من المفاهيم والأسس من أجل ترسيخ هذا الخلق العظيم ليكون معها وحدة متينة من الأخلاق الراقية التي تسهم في وحدة الأمة، ورفعتها والعيش بأمن وسلام ومحبة وتآلف.ومن تلك المفاهيم: العفو، والتسامح، والصفح عن المسيء، وعدم الظلم، والصبر على الأذى، واحتساب الأجر من الله تعالى.. حيث جاءت نصوص قرآنية وأحاديث نبوية لتأكيد هذه المفاهيم، وإقامة أركان المجتمع على الفضل، وحسن الخلق ومنها:قال تعالى {خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ}(199) سورة الأعرافقال تعالى {فَاصْفَحِ الصَّفْحَ الْجَمِيلَ}(85) سورة الحجرقال تعالى {وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلَا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ} (22)سورة النور قال تعالى {وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ} (134) سورة آل عمران قال تعالى {وَلَمَن صَبَرَ وَغَفَرَ إِنَّ ذَلِكَ لَمِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ}(43)سورة الشورى.ومن السنة:1- عن عائشة رضي الله عنها قالت: ما ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئاً قط بيده ولا امرأة ولا خادماً، إلا أن يجاهد في سبيل الله، وما نيل منه شيء قط فينتقم من صاحبه إلا أن ينتهك شيء من محارم الله تعالى فينتقم لله تعالى. رواه مسلم.2- وعن أنس رضي الله عنه قال (كنت أمشي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وعليه برد نجراني غليظ الحاشية، فأدركه أعرابي، فجبذه بردائه جبذة شديدة، فنظرت إلى صفحة عاتق النبي صلى الله عليه وسلم وقد أثرت بها حاشية الرداء من شدة جبذته، ثم قال: يا محمد مر لي من مال الله الذي عندك، فالتفت إليه، فضحك ثم أمر له بعطاء). متفق عليه.3- وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال: كأني انظر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يحكي نبياً من الأنبياء، صلوات الله وسلامه عليهم ضربه قومه فأدموه، وهو يمسح الدم عن وجهه ويقول: (اللهم اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون) متفق عليه.4- وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (ليس الشديد بالصرعة، إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب) متفق عليه.وغيره من الآيات والأحاديث الدالة على فضل العفو والصفح عن الناس وأن يصبر على الأذى ولاسيما إذا أوذي في الله فإنه يصبر ويحتسب وينتظر الفرج.ورسولنا صلى الله عليه وسلم ألّف حول دعوته القلوب، وجعل أصحابه يفدونها بأرواحهم وبأعز ما يملكون بخُلقه الكريم، وحلمه، وعفوه، وكثيراً ما كان يستغضب غير أنه لم يجاوز حدود التكرم والإغضاء، ولم ينتقم لنفسه قط إلا أن تنتهك حرمة الله فينتقم لله بها.فتح رسول الله صلى الله عليه وسلم مكة ودخلها نهاراً بعد أن خرج منها ليلاً، وحطم الأصنام بيده، ووقف أهل مكة يرقبون أمامه العقاب الذي سينزله بهم رسول الله جزاء ما قدموه له من إيذاء لا يحتمله إلا أهل العزمات القوية، إلا أنه قال لهم: ما تظنون أني فاعل بكم؟ قالوا خيراً، أخ كريم وابن أخ كريم. فقال لهم اذهبوا فأنتم الطلقاء. فاسترد أهل مكة أنفاسهم وبدأت البيوت تفتح على مصاريعها لتبايع رسول الله صلى الله عليه وسلم بأبي وأمي صلوات الله وسلامه عليه، الله أكبر، ما أجمل العفو عند المقدرة.. لقد برز حلم النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الموقف الذي سار عليه الأنبياء من قبله

شاطر | 
 

 دعاء السباسب العظيم للنصر على الأعداء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو اقبال
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

تاريخ التسجيل : 23/01/2013

مُساهمةموضوع: دعاء السباسب العظيم للنصر على الأعداء   الأربعاء 28 فبراير 2018, 21:49

دعاء السباسب العظيم للنصر على الأعداء و قضاء أصعب الأمور مهما كانت باذن الله تعالى
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على سيدنا محمد وآل سيدنا محمد

(فَأَوْجَسَ فِى نَفْسِهِۦ خِيفَةًۭ مُّوسَىٰ ﴿٦٧﴾ قُلْنَا لَا تَخَفْ إِنَّكَ أَنتَ ٱلْأَعْلَىٰ ﴿٦٨﴾ وَأَلْقِ مَا فِى يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوٓا۟ ۖ إِنَّمَا صَنَعُوا۟ كَيْدُ سَـٰحِرٍۢ ۖ وَلَا يُفْلِحُ ٱلسَّاحِرُ حَيْثُ أَتَىٰ ﴿٦٩﴾ فَأُلْقِىَ ٱلسَّحَرَةُ سُجَّدًۭا قَالُوٓا۟ ءَامَنَّا بِرَبِّ هَـٰرُونَ وَمُوسَىٰ ﴿٧٠﴾

( فَغُلِبُوا۟ هُنَالِكَ وَٱنقَلَبُوا۟ صَـٰغِرِينَ ﴿١١٩﴾

( فَوَقَعَ ٱلْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُوا۟ يَعْمَلُونَ ﴿١١٨﴾

{فأوحينا إلى موسى أن اضرب بعصاك البحر فانفلق فكان كل فرق كالطود العظيم}

عذت بالله ربي ورب كل شيئ من سحر كل ساحر وغدر كل غادر ومكر كل ماكر ومن شر كل سآمة وهآمة لآمة , ومن شر كل ذي شر واستكلاب كل ذي صولة وغلبة كل عدو وشماتة كل كاشح ادرأ بالله في نحورهم واستعيذ بالله من شرورهم واستعين بالله عليهم تدرعت بحول الله من قوتهم وتحصنت بقوة الله من جنودهم ودفعتهم عني بدفاع الله القاهر وسلطانة الباهر ورميتهم بسهم الله القاتل وسيفة القاطع اخذتهم ببطش الله وطردتهم باذن الله وفرقتهم تفريقا ,بحول الله مزقتهم تمزيقا ,بقوة الله شتتهم تشتيتا ,بمنعة الله ولا حول ولا قوة الا بالله العظيم – غلبت من ناوأني بجند الله الأغلب وقهرت من عاداني بسلطان الله الاكبر ودمرت من قصدني بحول الله الاعظم ونجوت ممن اذاني باخذ الله الاسرع ودفعت من اعتدى علي بجلال الله الأسرع ودفعت من اعتدى علي بجلال الله الأمنع ولا حول ولا قوة ولا منعة ولا عون ولا نصر ولا تأييد ولا عزة الا بالله العلي العظيم
وصلى الله على سيدنا ونبينا محمد واله الطاهرين 
هزمت الاحزاب بسطوة الله قذفت في قلوبهم الرعب باذن الله سلطت على افئدتهم الروع بعزة الله وفرقتهم تفريقا بسلطان الله مزقتهم تمزيقا بقوة الله دمرتهم تدميرا بقدرة الله اخذت اسماعهم وابصارهم وجوارحهم واركانهم ببطش الله القوي الشديد وشدتة ودفعتهم عنا بحول الله العلي العظيم وقوتة وهزمتهم وجنودهم وابطالهم وشجعانهم وانصارهم واعوانهم بايد الله المتين ونصر الله المبين مهزومين مرعوبين خائقين خائبين مخسوئين مغلوبين مكسورين ماسورين مبهورين مكهورين مقهورين .

اللهم ادفعهم عنا بحولك وقوتك وبطشك وسطوتك مفرقين ممزقين مبهورين مدمرين مقهورين مدحورين مذعورين صاغرين خاسرين مخذولين مغلوبين مبهوتين مشموتين متبدلين تائهين في ذهابهم عامهين في ايابهم حائرين في مابهم صائرين في تبابهم مشغولين باجسادهم مكلومين في ابدانهم مجروحين

في ارائهم مضروبين برقابهم ممنوعين عن سهامهم مردوعين عن مرامهم مجبوهين في كرتهم مصروعين عن وجهتهم شماتا من متوجههم شتاتا عن مجتمعهم مطبوعا على قلوبهم مختوما على افئدتهم مغشيا على ابصارهم معقودا على السنتهم مربوطا على احلامهم وافهامهم مشدودا على ايديهم وارجلهم مدروئا بك اللهم في نحورهم مستعاذا بك من شرورهم مستغاثا بك عليهم اللهم فخذهم اخذك السريع وسلط عليهم بأسك الفجيع مدفوعين مصروعين مذعورين في انفسهم مأخوذين قي ابشارهم مكبوبين على وجوههم ومناخرهم مخنوقين بحبالهم واوتارهم مقيدين بالسلاسل مكبلين بالاغلال مقرنين في الاصفاد مطروقين بمطارق البلايا مصعوقين بصواعق المنايا مقطوعا دابرهم مفجوعا غابرهم مسلوبا سالبهم مغلوبا غالبهم .

يا موجودا عند الشدائد 
(أمن يجيب المضظر اذا دعاه )
( كتب الله لاغلبن انا ورسلي ان الله قوي عزيز ) 
(الا ان حزب الله هم الغالبون ) 
(ان وليي الله الذي نزل الكتاب وهو يتولى الصالحين ) 
( انا كفيناك المستهزئين ) 
(فايدنا الذين امنوا على عدوهم فاصبحوا ظاهرين ) 
لا اله الا الله وحده انجز وعده ونصر عبده واعز جنده وهزم الاحزاب وحده فله الملك وله الحمد , الحمد لله رب العالمين , اصبحت في حمى الله الذي لا يستباح وفي ذمته الني لا تخفر وفي جوار الله الذي لا يمنع وفي عزة الله التي لاتستذل ولا تقهر وفي حزبه الذي لا يهزم وفي جنده الذي لا يغلب وفي حرمه الذي لايستباح بالله افتتحت وبالله استنجحت وتعززت وقهرت وانتصرت وبعزة الله قويت على اعدائي بجلال الله وكبريائه ظهرت عليهم وقهرتهم بحول الله وقوته وتقويت واحترست واستعنت عليهم بالله وفوضت امري الى الله حسبي الله ونعم الوكيل 
(وتراهم ينظرون اليك وهم لا يبصرون )
(صم بكم عمي فهم لا يرجعون ) 

( اتى امر الله علت كلمة الله ولاحت حجة الله على اعداء الله الفاسقين وجنود ابليس اجمعين لن يضروكم الا اذى وان يقاتلوكم يولوكم الادبار ثم لا ينصرون – ضربت عليهم الذلة والمسكنة اينما ثقفوا اخذوا وقتلوا تقتيلا – لا يقاتلونكم جميعا الا في قرى محصنة او من وراء جدر باسهم بينهم شديد تحسبهم جمعا وقلوبهم شتى ذلك يانهم قوم لا يعقلون 
 تحصنت منهم باحصن الحصون فما استطاعوا ان يظهروه وما استطاعوا له نقبا –اويت الى ركن شديد – والتجات الى كهف منيع وتمسكت بالحبل المتين – وتدرعت بدرع الله الحصينة وتدرقت بدرقة امير المؤمنين عليه السلام وتعوذت بعوذته وتختمت بخاتم سليمان بن داؤد عليهما السلام فانا حيثما سلكت امن مطمئن وعدوي في الاهوال حيران قد حف بالمهانة والبس بالذل والصغار وقمع بالصفاد وضربت على نفسي سرادق الحياطة وادخلت على هياكل الهيبة وتتوجت بتاج الكرامة وتقلدت بسيف العز الذي لا يفل وخفيت عن العيون وتواريت عن الظنون وا منت على روحي وسلمت من اعدائي فهم لي خاضعون وعني خائفون ومني نافرون كانهم حمر مستنفرة فرت من قسورة قصرت ايديهم عن بلوغ ما يؤملونه في وصمت اذانهم عن سماع كلام يوذيني وعميت ابصارهم عني وخرست السنتهم عن ذكري وذهلت عقولهم عن معرفتي وتخوفت وخفت قلوبهم مني وارتعدت فرائصهم من مخافتي وانفل حدهم وانكسرت شوكتهم وانحل عزمهم وتشتت جمعهم وافترقت امورهم واختلفت كلماتهم وضعف جندهم وانهزم جيشهم فولوا مدبرين سيهزم الجمع ويولون الدبر بل الساعة موعدهم والساعة ادهى وامر علوت عليهم بعلوا الله الذي كان يعلوا به علي عليه السلام صاحب الحروب ومنكس الرايات ومفرق الاقران وتعوذت منهم بالاسماء الحسنى وكلماته العليا وظهرت على اعدائي بباس شديد وامر عتيد واذللتهم وقمعت رئوسهم ووطئت رقابهم وظلت اعناقهم لي خاضعة قد خاب من ناواني وهلك من عاداني فانا المؤيد المحبور المظفر المنصور قد لزمتني كلمة التقوى واستمسكت بالعروة الوثقى واعتصمت بالحبل المتين فلن يضرني بغي الباغين ولا كيد الكائدين ولا حسد الحاسدين ابد الابدين ودهر الداهرين فلن يراني احد ولن يجدني احد ولن يقدر علي احد قل انما ادعوا ربي لا اشرك به احدا يا متفضل تفضل علي بالامن على روحي والسلامة من اعدائي وحل بيني وبينهم بالملائكة الغلاظ الشداد وايدني بالجنود الكثيرة الارواح المطيعة فيحصبونهم بالحجة البالغة ويقذفونهم بالاحجار الدامغة ويضربونهم بالسيف القاطع ويرمونهم بالشهاب الثافب والحريق الاهب والشواظ المحرق ويقذفون من كل جانب دحورا ولهم عذاب واصب الا من خطف الخطفة اني قذفتهم وزجرتهم ودهرتهم وعلبتهم ببسم الله الرحمن الرحيم وطه ويس والذاريات والطواسين والتنزيل والحواميم وكهيعص وحم عسق وق والقران المجيد ون والقلم وما يسظرون وبمواقع النجوم والطور وكتاب مسطور في رق منشور والبيت المعمور والسقف المرفوع والبحر المسجور ان عذاب ربك لواقع ماله من دافع – فولوا مدبرين وعلى اعقابهم ناكصين واصبحوا في ديارهم جاثمين فوقع الحق وبطل ما كانوا يعملون فغلبوا هنالك وانقلبوا صاغرين والقى السحرة ساجدين فوقه الله سيئات ما مكروا وحاق بهم ما كانوا به يستهزئون وحاق بال فرعون سوء العذاب ومكروا ومكرا الله والله خير الماكرين الذين قال لهم الناس ان الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم ايمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء واتبعوا رضوان الله والله ذو فضل عظيم

اللهم اني اعوذ بك من شرورهم وادرأ بك في نحورهم واسئلك من خير ماعندك يا الله فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم جبرائيل عن يميني وميكائيل عن يساري و سيدنا محمد صلى الله عليه واله وسلم امامي وامير المؤمنين عليه السلام ورائي والله تعالى مظل علي يامن جعل بين البحرين حاجزا احجب بيني وبين اعدائي فلا يصلوا الي ابدا بشيئ يسوءني وبيني وبينهم ستر الله ان ستر الله كان محفوظا حسبي الله الذي يكفي مالا يكفي احد سواه

وَإِذَا قَرَأْتَ ٱلْقُرْءَانَ جَعَلْنَا بَيْنَكَ وَبَيْنَ ٱلَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِٱلْءَاخِرَةِ حِجَابًۭا مَّسْتُورًۭا ﴿٤٥﴾ وَجَعَلْنَا عَلَىٰ قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِىٓ ءَاذَانِهِمْ وَقْرًۭا ۚ وَإِذَا ذَكَرْتَ رَبَّكَ فِى ٱلْقُرْءَانِ وَحْدَهُۥ وَلَّوْا۟ عَلَىٰٓ أَدْبَـٰرِهِمْ نُفُورًۭا ﴿٤٦﴾

( إِنَّا جَعَلْنَا فِىٓ أَعْنَـٰقِهِمْ أَغْلَـٰلًۭا فَهِىَ إِلَى ٱلْأَذْقَانِ فَهُم مُّقْمَحُونَ ﴿٨﴾ وَجَعَلْنَا مِنۢ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدًّۭا وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدًّۭا فَأَغْشَيْنَـٰهُمْ فَهُمْ لَا يُبْصِرُونَ ﴿٩﴾

اللهم اضرب علي سرادقات حفظك الذي لا تهتكه الرياح ولا تخرقه الرماح وقى روحي بروح قدسك الذي من القيته عليه اصبح معظما في عيون الناظرين وكبيرا في صدورالخلق اجمعين واحفظنى باسمائك الحسنى وامثالك العليا واجعل صلاحي في جميع ما آمله من خير الدنيا والاخرة واصرف عني ابصار الناظرين واصرف قلوبهم من شر ما يضمرون الى خير مالا يملكه احد اللهم انت ملاذي فيك الوذ وانت عياذي فيك اعوذ يامن ذلت له رقاب الجبابرة وخضعت له اعناق الفراعنة اجرني من خزيك ومن كشف سترك ومن نسيان ذكرك والانصراف عن شكرك انا في كنفك في ليلي ونهاري ووظعني واسفاري ذكرك شعاري والثناء عليك دثاري اللهم ان خوفي اصبح وامسى مستجيرا بامانك فاجرني من خزيك ومن شر عبادك واضرب على سرادقات حفظك وادخلني في حفظ عنايتك وقى روحي بخير منك واكفني من مؤنة انسان السوء واعوذ بك من قرين السوء وساعة السوء وشماتة الاعداء وجهد البلاء واعوذ بك من طوارق الليل والنهار الا طارقا يطرق بخير برحمتك يا ارحم الراحمين وصلى الله على سيدنا محمد واله الطاهرين حسبنا الله ونعم الوكيل نعم المولى ونعم النصير
والسلام عليكم
مع تحيات ابواقبال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
دعاء السباسب العظيم للنصر على الأعداء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة الشيخ التزنيتي الروحانية :: منتدى الدعوات والاقسام والاستخدامات-
انتقل الى: