مملكة الشيخ التزنيتي الروحانية
اهلاوسهلا ومرحبا بكم زوار مملكة الشيخ التزنيتي العظمى نطلب منكم التسجيل والمشاركة بمواضيعكم وردودكم وشكرا لكم

مملكة الشيخ التزنيتي الروحانية

مملكة الشيخ التزنيتي الروحانية =مخطوطات =علاج سحر الربط = علاج السحر = علاج المس = علاج العين = مجربات روحانية =الرقية النبوية الشرعية عبر السكايب= السكايب chebli37
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
تتشرف مملكة الشيخ التزنيتي بتهنئة الأخوة والأخوات زوار واعضاء واداري المنتدى يطيب لنا ان نهنئكم بمناسبة عيد الفطر المبارك أعاده الله عليكم وعلى الأمة الإسلامية بالخير واليمن والبركات ونسأل الله العلي القدير ان يتقبل منا و منكم صالح الأعمال وان يرزقنا صلاح الدنيا وفلاح الآخرة ،كما ندعوه سبحانه أن يؤلف بين قلوب المسلمين في كل مكان على الخير والتقوى والعمل الصالح ، و أن يجعلنا إخوة متحابين متسامحين بفضله وكرمه و نعمه و رضاه. اللهم أمين يارب العالمين .إن الدعاء من أفضل العبادات المحببة لرب العالمين سبحانه وتعالى ولذلك يجب آلا يكون مقتصرا على توقيتا معينا أو ظرفا معينا، بل يجب أن يكون ملازما للمسلم فى سائر الأوقات والأحوال، فالدعاء أساس العبادة، وإليكم الدعاء المستحب قوله فى اليوم الأول من عيد الفطر: إلهي يا معطي من تشاء ومانع من تشاء ’ إلهي فاعطنا اللطفَ والرحمةَ، وامنع عنا البطشَ والنقمة، وامدد لنا من لدنكَ رزقاً حلالاً بمعرفتكَ وطاعتك، إلهي لكَ صمنا شهركَ الذي فضلت واستخلصتَ لنفسك، وجعلتهُ أجراً للمؤمنين وغفراناً للمذنبين، إلهي وقد أفطرنا بفطرك السعيد الذي أمرتنا فيه بالمودّةِ وصلةِ الرحم ودوام الصلاة واستتباع الذكر والإكثار منه يا من بذكرك تطمئنُّ القلوب الخائفة، وبكلامك تستقرُّ العقولُ الراجفة، غفرانك اللهمَّ غفرانكَ عن آثامنا الموبقة، وعن أخطائنا المغرقة، فما من غافرٍ إلاك وما من عافٍ سواك، إلهي واكتبنا مع من مننتَ عليهم بجناتكَ الوارفة، وأدم علينا نعمك وعطاياك الكافية، يا من لا يخفى عليه خافية، بحقّكَ على عبادك يا أكرمَ الأكرمين، يا رحمنُ يا رحيم .امين يارب العالمين .

شاطر | 
 

 تعريف السحر وحكمه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ التزنيتي
مدير عام
مدير عام
avatar

تاريخ التسجيل : 22/01/2013
الدولة الدولة : المغرب

مُساهمةموضوع: تعريف السحر وحكمه   الأحد 25 سبتمبر 2016, 13:33

تعريف السحر وحكمه



وهذا الموضوع منقول عن كتاب بهجة السرائر بشرح منظومة الكبائر وهو كتاب طيب يتكلم عن الكبائر وهو كتاب معتدل ومفصل ويعطي الموضوع حقه فنقلنا لكم منه ما تيسر وهو للشيخ محمد صالح الأسمري حفظه الله تعالى فنقول وبالله التوفيق :

السحر:
"هو عقدٌ ورقى تفعلها أنفسٌ شريرة, بقصد الجمع أو التفريق و ما إليهما"
كذا ذكره الموفق ابن قدامة يرحمه الله في:« المغني »


وقال الحجاوي في: لإقناع
 :"هو عقد ورُقى وكلام يُتَكلمُ بهِ أو يَكتبه ,أو يَعْمَل شيئاً يؤثر في بدنِ المسحور أو قلبه أو عقله من غير مباشرة".


وقد ثبت أن السحر فعلاً و تعلماً و تعليماً محرم و ذنب ، و قد دل على ذلك دلالتان:

الأولى :
دلالة الخبر ومن ذلك:


ما اخرجه الإمام النسائي في:  سننه
  أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
 من عقد عقدة , ونفث فيها :
 فقد سحر ، ومن سحر فقد ، أشرك, ومن تعلَّق بشيء : وكل إليه .


الثانية :
دلالة الإجماع:
حكاها غير واحد ومن أولئك:
الإمام القرطبي  يرحمه الله  في : جامعه
 قال الموفق ابن قدامة في:  المغني :
 " بلا خلافٍ ".


فدلت هاتان الدلالتان على حرمة تعاطي السحر:
فعلاً أو تعلماً أو تعليماً.


وها هنا شيئان يتعلقان بذلك :

الأول:
ما يتعلق بكونها كبيرة, حيث ثبت ذلك في:
 الخبر, والإجماع : أما الخبر فمنه:
 ما خرجه البخاري و مسلم في:  صحيحيهما
 من حديث أبي هريرة رضي الله عنه وفيه يقول النبي صلى الله عليه وسلم 
( اجتنبوا الموبقات السبع ...)
 وذكر: السحر .


وأما الإجماع :
فقد حكاه غير واحد, ومن أولئك:
بدر الدين العيني الحنفي

 يرحمه الله في شرحه على البخاري المسمى:
 بـ عمدة القاري 
وكذا ابن حجر العسقلاني يرحمه الله 
في شرحه على البخاري المسمى بـ  فتح الباري
 في آخرين ، والشأن فيه مشهور.


الثاني :
ما يتعلق بحقيقة السحر ، إذ إن حقيقة السحر مركبة من شيئين :


الأول :
نفسٌ شريرة , تعقد عُقَـدَهُ و تلف آلته , وهو مَنْ يسمى بـ: الساحر أو الشيطان .


الثاني:
 كيفية خاصة له تفعل ، من جمع شيء للإنسان, كشعر أو نحوه, ومن الأمثلة على ذلك:
ما وقع لسيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم من سحرٍ, حيث جاء عند البخاري
ومسلم في  صحيحيهما  :
( أن النبي صلى الله عليه وسلم سُحِرَ) .


وحاصل ما جاء عند عبد الرزاق في:«مصنفه»
وأبي داود في:
«سننه [size=24]» وغيرهما[/size]
 أن طريقة سحر النبي صلى الله عليه وسلم تركبت من خمسة أشياء:


 الأول :
صناعة تمثال لصورة النبي صلى الله عليه وسلم من شمْعٍ .


 الثاني :
أخذ مشطِ النبي صلى الله عليه وسلم


 الثالث :
أخذ شعرات من النبي صلى الله عليه وسلم كانت في مشطه تسمى هذه الشعرات: بالمُشَاطَة ، أي: شيء مما يَعلق بالمشط عند التمشيط .


 الرابع : وترٌ بالٍ .

 الخامس :
عُقَدٌ كانت مع ذلك ، نُفِثَ عليهنَّ بنفثاتٍ شريرةٍ , فعقد الوتر عُقَداً ، و نفث على كل عقدة نفثات شريرة شيطانية في ذلك, ثم وضع في شيء من النخل, ووُضع تحت راعُوفَةِ البئر .


فهذه هي الكيفية التي وقعت ، و بها يعرف شيئان :

 الأول : أنه لا يشترط مع السحر جِنٌ ,وتلبُس جني مما يقوله بعض المتفيهقة الذين يتكلمون في الشرع بلا علم
 فإن السحر لا يشترط فيه ما يسمى بـ "خادم مع السحر" يخدمه, وأن يكون هناك تلبس للمسحور بجن أو نحو ذلك, فالنبي  سُحِر ولم يقع له مسٌ, ولم يكن هناك جني يخدم السحر عند النبي, وإنما هذا مبنيٌّ على شيئين :


 الأول :
على ما يذكره أرباب المشتغلين بالسحر وعلومه, وهذا ليس محل اتفاق كما هو في كتب تعليم السحر و تقريره ؛ بل هذه مسألة مختلف فيها, وفيها كلامٌ طويلٌ, فلا يشترط فيه جني , أو خادم له لا من إنسِ, ولا من جنٍّ .


 الثاني :
ظن البعض أن السحر لا يقع تأثيره السببي إلا بوسيط؛ لأنه يقيس الشيء على الحسيات المشاهدة ,وأنه لابد من وسيط, فيبحث عن الوسيط, فجعل الوسيط خادماً من جن وما إليه, وهذا كله ليس صحيحاً
 على ما سبق في قصة النبي  وربما يقع أحياناً ذلك, ففرق بين كونه قاعدة وبين كونه يقع أحيانا,ً فوقوعه مُسَلَّمٌ به, وأما كونه أصلاً ,وقاعدة في ذلك فليس مسلماً به عند أرباب الشريعة
من الذين بحثوا المسألة,وكتبوا فيها سواءٌ:
 أكان مفسراً, أم فقيهاً أم غير ذلك.


والحاصل: أن للسحر حقيقة مركبة من:
الشيئين السابقين, وبتمثيل ما وقع للنبي صلى الله عليه وسلم يبين المقصود .
نسال الله ان يحفظنا واياكم وجميع المسلمين من سحر الساحرين والساحرات ومن عقد العاقدين والعاقدات انه سميع مجيب
والسلام عليكم
مع تحيات الشيخ التزنيتي



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://rohaniat.alafdal.net
 
تعريف السحر وحكمه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة الشيخ التزنيتي الروحانية :: منتدى المواضيع العامة-
انتقل الى: